منتديات بنت النور


 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 شهد وشهاب والقدر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بنت النور
مديرة منتديات بنت النور
مديرة منتديات بنت النور
avatar

انثى
عدد الرسائل : 93
العمر : 26
البلد : قلـــــــ غلا الحب ـــــــب
العمل/الترفيه : طالبه
المزاج : عادي
تاريخ التسجيل : 24/05/2008

مُساهمةموضوع: شهد وشهاب والقدر   الخميس يونيو 05, 2008 6:06 am

في مثل ها الوقت من كل سنة اتعودت شهد وعايلتها يقضون شتاهم في امارة راس الخيمة وطبعا في ها الوقت من السنة نص امارة دبي اتكون هناك بس اللي يعرف المكان غير عن اللي ما يعرفه المهم عايلة شهد مكونة من شهد وامها وابوها واخوها مروان اللي عمره 18 واختها ريم الي عمرها 16 اخر العنقود واختها عليا20 سنة شهد عمرها 22 سنة وهي اكبرهم..واللي معروف عنهم انهم في حالهم بس عليهم سوالف وايد حلوة وبراءة نادر انحصلها الحين ....والواضح فيهم انهم يحبون المكان اللي يسرون له بالذات شهد لانها اتعودت من صغرها اتسير مع انها ما كانت اتحب المكان وهي صغيرة بس يوم كبرت حست المكان جزء منها ...قم شهد اتعودو انه ياخذون شاليه ويتمون فيه يومين ويردون البلاد بس ها المرة قرروا يتمون اكثر وتمو اسبوع ..وفي كل مرة يوم يسيرون فيها لازم يطلع لهم حد في الشاليه يقهر مثل ما اتقول شهد يعني شباب وحشرة وسهر وها الشئ كان يمنع شهد والبنات انهم يطلعون وياخذون راحتهم وها المرة اللي بيتمون فيها اسبوع نفس الشئ لانه وقت اجازة و حصلو علة ثانية يعني كانهم ما استفادو من السيرة كلها ..بس ها المرة اللي كان مبين ع الشباب انهم غير عن كل مرة كان عددهم اقل ومبين عليهم عيال ناس كانو اربع شباب وشكلهم يايين عندهم شغل المهم الاماكن اللي كانو يسيرون لها شهد وخواتها كانت معدودة بس حلوة بالذات انه فيها ذكريات وكل مرة كانو يروحون يتذكرون زياراتهم قبل والسوالف اللي كانت تستوي لهم وطبعا اخوهم سوالف وياهم لانه يعرف خواته كيف فيسولفون ..وهم يالسين يتمشون برع قالت عليا اختهم الصغيرة تتذكرون يوم كنا نمشي ويلااحقونا شباب ونقعنا شلق وفريناه هههه ضحكت شهد وقالت ايام والله رد عليهم مروان متى ها الكلاام انا وين كنت هاك الوقت بكل براءة ردت عليا انت وين بتكون يعني اكيد تلحق لك طير او حشرة ههههههه وتمو يسولفون واتذكرو ايام الشوي والذباب اللي يتيمع بس هم ياكلون من اليوع ....اليوم الاول يمر دايما يتذكرون فيه ويتمشون المهم عقب اذان العشى عليا وريم تعبو فتموا في الشاليه بس مروان وشهد يحبون المكان ومع انه كان في الليل بس طلعو يتمشون طبعا سوالف عن المكان وشو بيسوون باجر وشو بياكلون J وهم يمشون طاحت عين شهد ع الشاليه اللي كان في شباب الا واحد يطالعها بنظرة كلها قهر وحقد ما فهمتها وطبعا ارتبكت ومب فاهمة ليش وفي الوقت نفسه مروان عيونه ع الحشرات الغريبة اللي يشوفها ومب منتبه مشت شهد منزله راسها وما تعرف ليش ها النظرة الواضحة اللي كلها غموض وهم يمشون الا باثنين وراهم ينغزون ويعلقون وقفو شهد ومروان وهم مب فاهمين شئ ومن خلاال النغزات عرفو انه شهاب وربيعه يتحرون انهم مواعدين ويايين بروحهم وهم من الشباب اللي ضد ها الشئ فيبون يلعوزونهم ساعتها بس فهمت شهد نظرة شهاب اللي استغربت منها وبعد ما فهعمت ردت عليه بنفس النظرة بس الي كان يمزها الصدق اللي فيها والبراة ونظرات شهاب كلها كانت شكوك ...ساعتها بس تمنى شهاب الارض تبلعه وهو واقف وكره نفسه وطبعا عدى الموقف بسرعة لانه كان غلط وفي نفس الوقت كانت كبيرة عند شهاب انه يظلم حد بالرغم انه اعتذر ....ومع انه الموقف عدى بسرعة بس كان جنه سنة ومروان على نياته قال عادي بس شهد لانها فهمت النظرة الغريبة اللي شافتها قبل حست احساس غريب بس ما حطت شئ في بالها>>> لكن شهاب كان ياي ويا اخوه وربيعه عندهم شغل فحجزو هني بالمرة يريحون ويغيرون جو وشهاب يشتغل في دايرة حكومية في دبي معروف عنه ريال رزين وما يحب الغلط والظلم
شهد ومروان عدت عليهم السالفة مع انها غريبة وشهد تمت النظرة والغموض وياها وحست انها لو تقدر تصفع شهاب جان صفعته من القهر اللي فيها والحركة اللي سوها بس ما بغو يضعون وقتهم في الموقف ومشو وردو بعد ما تعبو
طبعا شهاب تم يفكر و ع فكرة هو من النوع اللي يحاتي ويفكر وايد وما عدى عليه الموقف ونظرة شهد في باله وما يقدر يناساها بعد ما فكر وبعد ما يت ع باله مليون فكرة جنونية لدرجة قال بيخطبها اذا ها هو الحل بس الحلو فيه انه عاقل وولد ناس ...المهم اليوم الثاني الصبح نشت شهد الصبح من وقت وايد لانها ما تبى اتضيع الوقت في أي شئ ع الساعة خمس ونص الفجر الشاليه فيه حوض سباحة سارت شهد لانه ها الوقت ما يكون في حد سارت شهد اول الصبح كل شئ غير الماي نظيف وهدوء في المكان وصلت شهد روحها يلست وكانت تتمشى في المكان وفرحانة بالمكان وما مرت عشر دقايق الا وتسمع انه حد ياي استغربت وقالت يمكن اخوها لكن انصدمت انه الشخص كان شهاب حتى هو استغرب ....شهاب ما رقد وكان ياي يسبح و شاف شهد ما عرف شو يقول وشهد انحطت في موقف ما تنحسد عليه ...لكن شهد اللي يميزها ذكائها وعيونها اللي كلها براءة وغموض فعلطول غيرت دربها وطلعت حاول شهاب يقول شئ بس شهد كانت اسرع من امنــــــــــية شهاب ...الموقف هذا زاد شهاب ضيج لدرجة بغى يلحقها بس طبعا ما يستوي وشهاب من النوع اللي اتيه افكار بس في اخر لحظة يغير رايه ....وفي نفس اليوم ع المغرب طلع مروان وشاف شهاب مع ربعه يالسين واول ما شافه شهاب سار له واعتذر له مرة ثانية وقال اسمحلي اخوي بس اللي ما يعرفك ما يثمنك ..رد عليه مروان حصل خير ولا اتعيدها ويا حد ثاني لانه مب كل الناس نفس الشئ المهم عزم مروان وياهم ومروان سار بعد ما حن عليه شوي ومن اول مرة ييلس فيها وياهم عرف انهم زينين والحركة اللي سواها سببها انه هو اصلاا ضد ها الشئ المهم خذتهم السوالف وعرف ليش هم يايين ومروان خبرهم انه هم هني اسبوع وبيسيرون وانه يحبون المكان وهاي السوالف اللي خبرتهم عنها قبل ...المهم تم وياهم الين عقب العشى وهم مب حاسين بالوقت وعقب مروان نش عنهم وقال بسير عند اهلي وسار عنهم ...وفي هاي اللحظات مع انه شهاب حل الموضوع مع مروان الا انه تمت شهد في باله لانه السالفة اتمس البنت اكثر من الولد بالذات انه الموضوع حساس وتم يفكر كيف بيصالحها ....اليوم الثاني الفجر نفس الوقت وبالصدفة استوى الموقف نفسه بس شهد ما شافت شهاب ها المرة وتمت في المكان تمشي واتشوف الماي وماخذة راحتها ع الاخروشهاب يطالعها ومب حاس بشئ والموقف بكبره غريب وفجاة انتبهت شهد انه في حد يراقبها وما شافت الا نفس الشخص اللي هي مقهورة منه ها المرة السالفة كلها ما عيبتها وما رامت ولا اراديا قالت له انت صدق ما تستحي انا شفت وايد ناس بس عمري ما شفت واحد مثلك مول ما في دم حتى الشاب الطايش ما يسوي الي انت اتسويه ....وشهاب يبى يرد عليها بس ما حصل مجال وشهد اتزيد وطلعت كل حرتها وقالت انت شو تتحرى عمرك لها الدرجة فاضي ما عندك شئ وفوق ها كله قليل ادب .....هني يوم قالت شهد ها الكلاام الموقف كله اتغير وشهاب ما رام يستحمل كلاامها حتى لو هو فعلاا غلط ...ورد عليها وقال شوفي يا بنت الناس انا ييت اعتذر واعترف اللي سويته غلط واليوم ما كان قصدي شئ من اني أي واشوف وقال يا شهد انتي ما تعرفيني ولا تعرفين اهلي ولا تربيتي فما في داعي اتقولين ها الكلاام وكمل ...انا ما تحرى عمرى حد كل الموضوع اني غلطت وكنت ابا اعتذر ....واخر شئ قاله ما كنت ادرى انه الزين في نظرج قليل ادب وفاضي ....عقبها ما رامت شهد اتم اكثر وحست انها في حلم تبى اتنش منه بس ما تقدر ومشت وهدت المكان وكلاام شهاب في بالها ....المهم استوت الساعة سبع الصبح والكل نش حاولت شهد اتكون طبيعة مع انها كانت سرحانة طول الوقت ....وشهاب ارتاح لانه اعتذر بس قال خلااص البنت خذت فكرة عني ...لكن تعرفون شهاب قال خلااص انا الي عليه سويته وتمت فكرة اتيبه وفكرة اتوديه واخر شئ قرر ربيعنا شهاب انه ينسى الموضوع بكبره لانه اعتدر والحين هو مرتاح واتذكر انه شهد غلطت في حقه ونفس الوقت قال يحقلها لاني غلطان المهم وعدى اليوم وهو حاط في باله انه الموضوع خلااص منتهي المهم .....شهد تم الموضوع في بالها بس اتجاهلته...وقالت بعد ما بسير روحي المكان وحالت تتناسى الموضوع ....السالفة بين شهاب وشهد بدت بنظرة واخر شئ انتهت ع ها الحال والكل قال خلااص موقف وعدى وفعلاا الموقف عدى وطافت السالفة مثل أي سالفة عادي ممكن تستوي لاي بنت او ولد ....وفي نفس الوقت اثنينهم ما نسوا السالفة ...خلص الا سبوع ما كان في احداث الا اشيا بسيطة ما بقولها عشان ما اطول عليكم وردت شهد واهلها دبي ونفس الحال مع شهاب واخوه وربعه ...بس كانت رحلة حلوة فيها شئ غريب وبري طبعا غير نظرة شهاب اللي خربت الدنيا....
يوم ردو البلااد بعد اسبوع شهد كانت سايرة زيارة عند ربيعتها المستشفى زيارة وهي طالعة شافت حرمة عودة وتعبانة وكانت بتدوخ فما كان جدام شهد الا انها اتساعدها وقالت لها خير امي شو فيج بغيتي شئ ..قالت الحرمة هي بنتي بس يلسيني برتاح شو واتريا ولدي سار المسيد وبيرد قالت امي انا بوصلج اذا تعبانة وايد تعالي بدخلج ع الدكتور ...قالت الحرمة اتسوين خير يا امي .... الحرمة كان الضغط عندها مرتفع المهم شهد ما قصرت وياها ودخلتها وتمت وياها وسالها الدكتور انتي تقربيلها قالت لا المهم عطوها دوى منزل ضغط وقالو لازم اتم ع الاقل اربع ساعات ...مرت ساعة وشهد ويا الحرمة واتصلت البيت وخبرت امها بالسالفة وانها بتتاخر....وعقب الساعة دش عليهم ولد الحرمة والام حليلها تعبانة وشهد تمت وياها كانت المفاجاة انه ولد الحرمة هو شهاب... ما عرفت شو اتسوي لا هي ولا شهاب قالت الحرمة تعال امي ما في حد غريب ها الشيخة ساعدتني وما قصرت وما اعرف كيف اشكرها قالت شهد لا امي لا اتقولين جي واقالت انها بتسير ...بس ام شهد ما طاعت وقالت انتي اكثر من بنتي وحلفتها اتم ويوصلونها ...قالت لا امي ما اقدر بتاخر وانه عندها سيارة بس ام شهاب اصرت الين ما تمت شهد وشهاب كان خايف ع امه وقال لشهد تمي عشان امي المهم تمت شهد وتم شهاب في الغرفة ويا الام وهم الاثنين مب مصدقين اللي يستوي والام غفلت شوي فقالت شهد فرصة واستاذنت من شهاب ..بس شهاب قالها تمي عشان امي تراها حلفتج واخاف اتنش وانتي محد وتزعل ....طيبة شهد وقلبها الكبير اللي خلاااتم ويا ام شهاب واتدخلها الغرفة وتنادي الدكتور يشوفها ما خلااها اتسير واتم مع انها ما كانت مرتاحة واتدور حد اتقوله انا شو يستوي لي ...ابا ارمس ابا اقول حق حد انه ها الحرمة ام شهاب ...وانتتو تعرفون منو شهاب وشو صار بينهم ...واتقول في خاطرها يا رب شو ها اللي يستوي انا في حلم ولا علم ...شهاب الشئ الكبير اللي شاغل باله امه يحاتيها لانه ماله غيرها من بعد ابوهم وغير انه اخت شهاب في امارة ثانية يعني يبالها وقت اتي واخوه في شغله في راس الخيمة ما تم غير شهاب ..وفي هاي اللحظات اللي شهد اتفكر فيها ينتبه شهاب وقال انا اسف انا تريا برع بس اذا صار أي شئ خبرني الله يخليج....شهد دمعتها صارت في عينها قالت لا اخوي ايلس هاي امك وانا اعرف منو الام تم وانا ما بسير الين ما ااتنش اميه .....وتم السكوت الين اذان العصر وام شهد من التعب كانت نايمة ....وشهاب قال انا بسير اصلي وانا اعرف انج متاخرة واهلج يحاتونج وانه اللي يستوي مب طبيعي سامحينا اختي ....بس طلبتج ....تمي الين ما ارد بصلي وبي وعقبها بخليج اتسيرين .....شهد ما تعرف شو اتسوي تبى اتصيح ...وقالت له سير وادعلي لها بالسلاامة وانا بتم وياها الين ما اترد من الصلااة وعقب اكيد بتنش وبنسير كلنا .....كلاام شهد ريح شهاب وايد ...وايد ...وسار يصلي وفي ها الفترة شهد توضت وصلت ونادت الدكتور وشاف ا م شهاب وقال انها احسن الحين والضغط بدى ينزل بس لو اتم شوي بعد احسن ....ونشت ام شهاب وهي مرتاحة عن قبل ما ترقد وشافت شهد وتمت تدعيلها وشهد اتقول لا امي لا اتقولين جي انا حسبة بنتج ....وشهد قالت امي شو رايج اتدشين تسبحين تتنشطين شوي وان شاء الله عقبها بتردين البيت ....ام اشهاب رحبت بالفكرة وساعدتها شهد وايد وفعلاا سبحت ام شهاب وهم ع السرير بعد ما خلصو دش شهاب ومن شاف الموقف حس احساس ما عرفه قبل وسار حب راس امه ...وسلم ع شهد ....شهدها كل كان همها ام شهاب لانها اتحب الناس وقلبها طيب واتحب اتساعد وبعد ما اطمنت عليها قالت لها اسمحيليي امي بس انا لازم اسير ..وانتي الحمدالله ما فيج الا العافية ...ام شهد قالت اسمحلي بنتي خليتج وياي ما عليه انا اعرف انج متاخرة ع اهلج برايج امي سيري واتقول ها الكلاام وهي ضايجة شهد ما رامت قالت لا امي لا اتقولين جي وحبيت راسها وحضنتها ....وهي اتصيح بكل براءة وشهاب واقف ويطالع ...وقال شهد لا تحرمينا من ها البراءة وتمي ويانا لاابد ...شهد ما تسمع شئ كانت حاضنة ام شهاب من خاطرها ...وشوي وقال لامه اميه طلبتج...قالت الام خير امي ...ابا اخطب شهد منج .....الام فرحت وايد وقالت هاي بنتي وما بحصل لها احسن منك....وشهد كانت في موقف ما تنحسد عليه ...والله كتب انه اتكون شهد من نصيب شهاب بس السالفة مع انها استوت بسرعة في المستشفي ...بس خذت وقت الين ما تمت واخر شئ بعد فترة تمت الملجة ع خير وفهمو شهد وشهاب بعض وكانو احلى اثنين عرفو بعض بعد اربع شهور عرسو ....وبعد وسنة ونص شهد يابت ..........حور وحارب .....

_________________



ما أصعب العيش وسط أناس لا تعرف ما هي طريقتهم في الحياة وسط أناس قد تراهم ملوك في الأخلاق زهور في الجمال وتكتشف بعد ذلك أنك قد خدعت فيهم فهنا تتوقف الحياة عندهم لا تعرف ماذا تفعل فتسقط دموع الندم لأناس غرتك دنياك بهم وتركتهم وهم قمة في الأخلاق ومنبع من الجمال ولكن الحياة عميت عينيك عنهم ,,,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bent-noor.yoo7.com
راكان
مراقب نور اللأقسام الأدبية
مراقب نور اللأقسام الأدبية
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 20
العمر : 22
البلد : الامارات
العمل/الترفيه : طالب متميز
المزاج : معصب
تاريخ التسجيل : 28/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: شهد وشهاب والقدر   الأربعاء يونيو 18, 2008 5:09 am

تسلمين أختي عالقصه Cool
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بنت النور
مديرة منتديات بنت النور
مديرة منتديات بنت النور
avatar

انثى
عدد الرسائل : 93
العمر : 26
البلد : قلـــــــ غلا الحب ـــــــب
العمل/الترفيه : طالبه
المزاج : عادي
تاريخ التسجيل : 24/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: شهد وشهاب والقدر   الخميس يونيو 26, 2008 3:22 am

يعطيك العافيه أخوي راكان ع المرور الحلو


تحياتي لك

_________________



ما أصعب العيش وسط أناس لا تعرف ما هي طريقتهم في الحياة وسط أناس قد تراهم ملوك في الأخلاق زهور في الجمال وتكتشف بعد ذلك أنك قد خدعت فيهم فهنا تتوقف الحياة عندهم لا تعرف ماذا تفعل فتسقط دموع الندم لأناس غرتك دنياك بهم وتركتهم وهم قمة في الأخلاق ومنبع من الجمال ولكن الحياة عميت عينيك عنهم ,,,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bent-noor.yoo7.com
 
شهد وشهاب والقدر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات بنت النور :: نور الأقسام الأدبية :: منتدى القصص والروايات-
انتقل الى: